هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ﴿1﴾
«هل» قد «أتاك حديث الغاشية» القيامة لأنها تغشى الخلائق بأهوالها. (Arabic: تفسير الجلالين)
هل أتاك -أيها الرسول- خبر القيامة التي تغشى الناس بأهوالها؟ (Arabic: تفسير المیسر)
وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ﴿2﴾
«وجوه يومئذٍ» عبر بها عن الذوات في الموضوعين «خاشعة» ذليلة. (Arabic: تفسير الجلالين)
وجوه الكفار يومئذ ذليلة بالعذاب، مجهدة بالعمل متعبة، تصيبها نار شديدة التوهج، تُسقى من عين شديدة الحرارة. ليس لأصحاب النار طعام إلا من نبت ذي شوك لاصق بالأرض، وهو مِن شر الطعام وأخبثه، لا يُسْمن بدن صاحبه من الهُزال، ولا يسدُّ جوعه ورمقه. (Arabic: تفسير المیسر)
عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ﴿3﴾
«عاملة ناصبة» ذات نصب وتعب بالسلاسل والأغلال. (Arabic: تفسير الجلالين)
وجوه الكفار يومئذ ذليلة بالعذاب، مجهدة بالعمل متعبة، تصيبها نار شديدة التوهج، تُسقى من عين شديدة الحرارة. ليس لأصحاب النار طعام إلا من نبت ذي شوك لاصق بالأرض، وهو مِن شر الطعام وأخبثه، لا يُسْمن بدن صاحبه من الهُزال، ولا يسدُّ جوعه ورمقه. (Arabic: تفسير المیسر)
تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً﴿4﴾
«تصلى» بفتح التاء وضمها «نارا حامية». (Arabic: تفسير الجلالين)
وجوه الكفار يومئذ ذليلة بالعذاب، مجهدة بالعمل متعبة، تصيبها نار شديدة التوهج، تُسقى من عين شديدة الحرارة. ليس لأصحاب النار طعام إلا من نبت ذي شوك لاصق بالأرض، وهو مِن شر الطعام وأخبثه، لا يُسْمن بدن صاحبه من الهُزال، ولا يسدُّ جوعه ورمقه. (Arabic: تفسير المیسر)
تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ﴿5﴾
«تسقى من عين آنية» شديدة الحرارة. (Arabic: تفسير الجلالين)
وجوه الكفار يومئذ ذليلة بالعذاب، مجهدة بالعمل متعبة، تصيبها نار شديدة التوهج، تُسقى من عين شديدة الحرارة. ليس لأصحاب النار طعام إلا من نبت ذي شوك لاصق بالأرض، وهو مِن شر الطعام وأخبثه، لا يُسْمن بدن صاحبه من الهُزال، ولا يسدُّ جوعه ورمقه. (Arabic: تفسير المیسر)
لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ﴿6﴾
«ليس لهم طعام إلا من ضريع» هو نوع من الشوك لا ترعاه دابة لخبثه. (Arabic: تفسير الجلالين)
وجوه الكفار يومئذ ذليلة بالعذاب، مجهدة بالعمل متعبة، تصيبها نار شديدة التوهج، تُسقى من عين شديدة الحرارة. ليس لأصحاب النار طعام إلا من نبت ذي شوك لاصق بالأرض، وهو مِن شر الطعام وأخبثه، لا يُسْمن بدن صاحبه من الهُزال، ولا يسدُّ جوعه ورمقه. (Arabic: تفسير المیسر)
لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِنْ جُوعٍ﴿7﴾
«لا يسمن ولا يغني من جوع». (Arabic: تفسير الجلالين)
وجوه الكفار يومئذ ذليلة بالعذاب، مجهدة بالعمل متعبة، تصيبها نار شديدة التوهج، تُسقى من عين شديدة الحرارة. ليس لأصحاب النار طعام إلا من نبت ذي شوك لاصق بالأرض، وهو مِن شر الطعام وأخبثه، لا يُسْمن بدن صاحبه من الهُزال، ولا يسدُّ جوعه ورمقه. (Arabic: تفسير المیسر)
وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاعِمَةٌ﴿8﴾
«وجوه يومئذ ناعمة» حسنة. (Arabic: تفسير الجلالين)
وجوه المؤمنين يوم القيامة ذات نعمة؛ لسعيها في الدنيا بالطاعات راضية في الآخرة، في جنة رفيعة المكان والمكانة، لا تسمع فيها كلمة لغو واحدة، فيها عين تتدفق مياهها، فيها سرر عالية وأكواب معدة للشاربين، ووسائد مصفوفة، الواحدة جنب الأخرى، وبُسُط كثيرة مفروشة. (Arabic: تفسير المیسر)
لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ﴿9﴾
«لسعيها» في الدنيا بالطاعة «راضية» في الآخرة لما رأت ثوابه. (Arabic: تفسير الجلالين)
وجوه المؤمنين يوم القيامة ذات نعمة؛ لسعيها في الدنيا بالطاعات راضية في الآخرة، في جنة رفيعة المكان والمكانة، لا تسمع فيها كلمة لغو واحدة، فيها عين تتدفق مياهها، فيها سرر عالية وأكواب معدة للشاربين، ووسائد مصفوفة، الواحدة جنب الأخرى، وبُسُط كثيرة مفروشة. (Arabic: تفسير المیسر)
فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ﴿10﴾
«في جنة عالية» حسا ومعنى. (Arabic: تفسير الجلالين)
وجوه المؤمنين يوم القيامة ذات نعمة؛ لسعيها في الدنيا بالطاعات راضية في الآخرة، في جنة رفيعة المكان والمكانة، لا تسمع فيها كلمة لغو واحدة، فيها عين تتدفق مياهها، فيها سرر عالية وأكواب معدة للشاربين، ووسائد مصفوفة، الواحدة جنب الأخرى، وبُسُط كثيرة مفروشة. (Arabic: تفسير المیسر)
0.001
0