عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ﴿1﴾
«عمَّ» عن أي شيء «يتساءلون» يسال بعض قريش بعضا. (Arabic: تفسير الجلالين)
عن أيِّ شيء يسأل بعض كفار قريش بعضا؟ يتساءلون عن الخبر العظيم الشأن، وهو القرآن العظيم الذي ينبئ عن البعث الذي شك فيه كفار قريش وكذَّبوا به. (Arabic: تفسير المیسر)
عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ﴿2﴾
«عن النبأ العظيم» بيان لذلك الشيء والاستفهام لتفخيمه وهو ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم من القرآن المشتمل على البعث وغيره. (Arabic: تفسير الجلالين)
عن أيِّ شيء يسأل بعض كفار قريش بعضا؟ يتساءلون عن الخبر العظيم الشأن، وهو القرآن العظيم الذي ينبئ عن البعث الذي شك فيه كفار قريش وكذَّبوا به. (Arabic: تفسير المیسر)
الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ﴿3﴾
«الذي هم فيه مختلفون» فالمؤمنون يثبتونه والكافرون ينكرونه. (Arabic: تفسير الجلالين)
عن أيِّ شيء يسأل بعض كفار قريش بعضا؟ يتساءلون عن الخبر العظيم الشأن، وهو القرآن العظيم الذي ينبئ عن البعث الذي شك فيه كفار قريش وكذَّبوا به. (Arabic: تفسير المیسر)
كَلَّا سَيَعْلَمُونَ﴿4﴾
«كلا» ردع «سيعلمون» ما يحل بهم على إنكارهم له. (Arabic: تفسير الجلالين)
ما الأمر كما يزعم هؤلاء المشركون، سيعلم هؤلاء المشركون عاقبة تكذيبهم، ويظهر لهم ما الله فاعل بهم يوم القيامة، ثم سيتأكد لهم ذلك، ويتأكد لهم صدق ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، من القرآن والبعث. وهذا تهديد ووعيد لهم. (Arabic: تفسير المیسر)
ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ﴿5﴾
«ثم كلا سيعلمون» تأكيد وجيء فيه بثم للإيذان بأن الوعيد الثاني أشد من الأول، ثم أومأ تعالى إلى القدرة على البعث فقال: (Arabic: تفسير الجلالين)
ما الأمر كما يزعم هؤلاء المشركون، سيعلم هؤلاء المشركون عاقبة تكذيبهم، ويظهر لهم ما الله فاعل بهم يوم القيامة، ثم سيتأكد لهم ذلك، ويتأكد لهم صدق ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، من القرآن والبعث. وهذا تهديد ووعيد لهم. (Arabic: تفسير المیسر)
أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا﴿6﴾
«ألم نجعل الأرض مهادا» فراشا كالمهد. (Arabic: تفسير الجلالين)
ألم نجعل الأرض ممهدة لكم كالفراش؟ (Arabic: تفسير المیسر)
وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا﴿7﴾
«والجبال أوتادا» تثبت بها الأرض كما تثبت الخيام بالأوتاد، والاستفهام للتقرير. (Arabic: تفسير الجلالين)
والجبال رواسي؛ كي لا تتحرك بكم الأرض؟ (Arabic: تفسير المیسر)
وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا﴿8﴾
«وخلقناكم أزواجا» ذكورا وإناثا. (Arabic: تفسير الجلالين)
وخلقناكم أصنافا ذكرا وأنثى؟ (Arabic: تفسير المیسر)
وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا﴿9﴾
«وجعلنا نومكم سباتا» راحة لأبدانكم. (Arabic: تفسير الجلالين)
وجعلنا نومكم راحة لأبدانكم، فيه تهدؤون وتسكنون؟ (Arabic: تفسير المیسر)
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا﴿10﴾
«وجعلنا الليل لباسا» ساترا بسواده. (Arabic: تفسير الجلالين)
وجعلنا الليل لباسًا تَلْبَسكم ظلمته وتغشاكم، كما يستر الثوب لابسه؟ (Arabic: تفسير المیسر)
0.001
0