إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ﴿1﴾
«إذا وقعت الواقعة» قامت القيامة. (Arabic: تفسير الجلالين)
إذا قامت القيامة، ليس لقيامها أحد يكذِّب به، هي خافضة لأعداء الله في النار، رافعة لأوليائه في الجنة. (Arabic: تفسير المیسر)
لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ﴿2﴾
«ليس لوقعتها كاذبة» نفس تكذب بأن تنفيها كما نفتها في الدنيا. (Arabic: تفسير الجلالين)
إذا قامت القيامة، ليس لقيامها أحد يكذِّب به، هي خافضة لأعداء الله في النار، رافعة لأوليائه في الجنة. (Arabic: تفسير المیسر)
خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ﴿3﴾
«خافضة رافعة» أي هي مظهرة لخفض أقوام بدخولهم النار ولرفع آخرين بدخولهم الجنة. (Arabic: تفسير الجلالين)
إذا قامت القيامة، ليس لقيامها أحد يكذِّب به، هي خافضة لأعداء الله في النار، رافعة لأوليائه في الجنة. (Arabic: تفسير المیسر)
إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا﴿4﴾
«إذا رجت الأرض رجا» حركت حركة شديدة. (Arabic: تفسير الجلالين)
إذا حُرِّكت الأرض تحريكًا شديدًا، وفُتِّتت الجبال تفتيتًا دقيقًا، فصارت غبارًا متطايرًا في الجو قد ذَرَتْه الريح. (Arabic: تفسير المیسر)
وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا﴿5﴾
«وبست الجبال بسا» فتتت. (Arabic: تفسير الجلالين)
إذا حُرِّكت الأرض تحريكًا شديدًا، وفُتِّتت الجبال تفتيتًا دقيقًا، فصارت غبارًا متطايرًا في الجو قد ذَرَتْه الريح. (Arabic: تفسير المیسر)
فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا﴿6﴾
«فكانت هباءً» غبارا «منبثا» منتشرا، وإذا الثانية بدل من الأولى. (Arabic: تفسير الجلالين)
إذا حُرِّكت الأرض تحريكًا شديدًا، وفُتِّتت الجبال تفتيتًا دقيقًا، فصارت غبارًا متطايرًا في الجو قد ذَرَتْه الريح. (Arabic: تفسير المیسر)
وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً﴿7﴾
«وكنتم» في القيامة «أزواجا» أصنافا «ثلاثة». (Arabic: تفسير الجلالين)
وكنتم- أيها الخلق- أصنافًا ثلاثة: (Arabic: تفسير المیسر)
فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ﴿8﴾
«فأصحاب الميمنة» وهم الذين يؤتون كتبهم بإيمانهم مبتدأ خبره «ما أصحاب الميمنة» تعظيم لشأنهم بدخولهم الجنة. (Arabic: تفسير الجلالين)
فأصحاب اليمين، أهل المنزلة العالية، ما أعظم مكانتهم!! وأصحاب الشمال، أهل المنزلة الدنيئة، ما أسوأ حالهم!! (Arabic: تفسير المیسر)
وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ﴿9﴾
«وأصحاب المشأمة» أي الشمال بأن يؤتى كل منهم كتابه بشماله «ما أصحاب المشأمة» تحقير لشأنهم بدخولهم النار. (Arabic: تفسير الجلالين)
فأصحاب اليمين، أهل المنزلة العالية، ما أعظم مكانتهم!! وأصحاب الشمال، أهل المنزلة الدنيئة، ما أسوأ حالهم!! (Arabic: تفسير المیسر)
وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ﴿10﴾
«والسابقون» إلى الخير وهم الأنبياء مبتدأ «السابقون» تأكيد لتعظيم شأنهم. (Arabic: تفسير الجلالين)
والسابقون إلى الخيرات في الدنيا هم السابقون إلى الدرجات في الآخرة، أولئك هم المقربون عند الله، يُدْخلهم ربهم في جنات النعيم. (Arabic: تفسير المیسر)
0.001
0